الجبير: لا تغيير في موقف المملكة والأسد يجب أن يرحل حرباً أو سلماً

0


أخبار الآن | باريس- فرنسا (رويترز)
أعلن وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، في مؤتمر صحافي مع نظيره الفرنسي، جان مارك إيرولت، في باريس، عن تطابق في رؤيتي السعودية وفرنسا بشأن الأوضاع في سوريا ولبنان واليمن، مؤكدا على تمسك المملكة بموقفها تجاة الأزمة السورية مشيرا إلى أن أمام الأسد خياران إما الرحيل سليما أو عسكريا.
وأعلن الجبير، في المؤتمر الصحافي الذي عقده منذ قليل مع نظيره الفرنسي، جان مارك إيرولت، في العاصمة الفرنسية باريس، عن "تطابق في رؤيتي السعودية وفرنسا بشأن الأوضاع في سوريا ولبنان واليمن". وقال: "نقدر مواقف فرنسا الداعمة لجهود المملكة في المنطقة"، مشيراً إلى أنه "لا تغيير في موقف المملكة والأسد يجب أن يرحل حرباً أو سلماً". وأضاف وزير الخارجية أن "حزب الله بدعم من إيران يتحمل مسؤولية الفراغ السياسي في لبنان"، لافتاً إلى أن "حزب الله يعطل أي جهد لحل مشكلة الفراغ الرئاسي في لبنان إلى ذلك صرح عادل الجبير أن "المبادرة العربية بشأن السلام في الشرق الأوسط لا تزال سارية".

الجبير: حزب الله يتحمل مسؤولية الفراغ السياسي في لبنان

كما أضاف وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير أن حزب الله بدعم من إيران يتحمل مسؤولية الفراغ السياسي في لبنان، لافتاً إلى أن "حزب الله يعطل أي جهد لحل مشكلة الفراغ الرئاسي في لبنان. وحول الأوضاع في المملكة المتحدة، قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير يوم الثلاثاء إن تأييد غالبية البريطانيين للخروج من الاتحاد الأوروبي لن يكون له تأثير كبير على العلاقات بين البلدين.
وقال الجبير في مؤتمر صحفي في باريس "لا نعتقد أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيكون له أثر كبير على علاقتنا مع بريطانيا العظمى." وأضاف في المؤتمر الصحفي المشترك مع وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرو "سنستمر في علاقاتنا القوية جدا مع بريطانيا العظمى في كل المجالات كما سنستمر في علاقاتنا مع باقي الدول الأوروبية."

الجبير: على طهران احترام مبدأ حسن الجوار والتخلي عن مبدأ تصدير الثورة

كما أشار وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير إلى أن كل العالم يدرك دعم إيران للإرهاب ومحاولاتها زعزعة استقرار المنطقة، مشدداً على أن على طهران احترام مبدأ حسن الجوار والتخلي عن مبدأ تصدير الثورة، بدوره كشف وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك إيرولت، عن اجتماع للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة وتشارك فيه فرنسا والسعودية ضد تنظيم الدولة، الشهر المقبل.
ورأى إيرولت أن الحل السياسي هو الوحيد الممكن لأزمتي سوريا واليمن، وقال: "لا يوجد أي حل في سوريا باستثناء الحل السياسي". وطالب الوزير الفرنسي روسيا بالضغط على الأسد لتسهيل الحل السياسي. وأشار إلى أنه يعتزم زيارة لبنان في محاولة للتوصل لحل سياسي وانتخاب رئيس في لبنان. ويزور ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، منذ أمس الاثنين، فرنسا، حيث أجرى مباحثات مع الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، في قصر الإليزيه، واجتمع مع رئيس الوزراء الفرنسي، مانويل فالس، في قصر ماتينيون.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © شبكة مِجْهَار

تصميم الورشه