الدكتورة آسيا بوغزالة: لهذا اضطررنا لإستخدام لولب منتهي الصلوحية

0

أكّدت آسيا بوغزالة رئيسة قسم القلب بمستشفى سهلول أنّها ما تزال تمارس مهامها على رأس قسم أمراض القلب بالمستشفى الجامعي بسوسة وذلك خلافا لما جاء في بلاغ وزارة الصحة التي ذكرت فيه أنّه تم اعفاءها على خلفية استخدام لولب طبية منتهية الصلوحية.

وأكّدت الدكتورة بوغزالة في مداخلة هاتفية في برنامج ميدي شو اليوم الخميس 11 أوت 2016، ردّا على تصريحات وزير الصحة سعيد العايدي بخصوص تعمّدها استخدام لوالب طبية منتهية الصلوحية، انّها اضطرت لذلك نظرا لخطورة الوضع الصحي للمريض الذي أجريت عليه العملية والذي كان يشكو من قصور قلبي شديد وأنّه كان اللولب الوحيد بالمقاسات المطلوبة للعملية.

وأشارت إلى أنّ الحالة الصحية للمريض جّيدة وتتم مراقبته بإنتظام، وأكّدت أنها كانت الحالة الوحيدة التي استخدم فيها لولب صحي منتهي الصلوحية، نافية أن يكون قد تم زرع لولب منتهي الصلوحية لمريض آخر.

وتحدّثت بوغزالة عن أسباب وجود لوالب منتهية الصلوحية، وقالت في هذا الخصوص إنّ العديد من المستلزمات الطبية تراكمت في المستشفى منها اللوالب الطبية بسبب عطب في قاعة القسطرة تجاوز الخمسة أشهر، مما جعل المستشفى غير قادر على مجابهة الحالات الإستعجالية مشيرة إلى تعكّر الحالات الصحية لبعض المرضى وتسجيل بعض الوفايات.

وأوضحت أنّ ادارة المستشفى توجّهت إلى الوزارة ”بحميع الأساليب والوسائل الممكنة” لحل المشكل الذي دام 5 أشهر و20 يوما، ملاحظة أنّ مثل هذا الإشكال لا يمكن أن يتجاوز الساعات في الدول المتقدمة.

وأشارت إلى أنّها طلبت في الأثناء من المشرف على صيدلية المستشفى توضيحا علميا حول خطورة اللوالب المنتهية الصلوحية وان كانت تشكل خطرا على المرضى أم لا، وتابعت ”في انتظار اجابة الصيدلية خيرت الإحتفاظ باللوالب منتهية الصلوحية حفاظا على موارد المستشفى”.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © شبكة مِجْهَار

تصميم الورشه