محمود القاعود يكتب: بشار الأسد سيرحل عام 2018 _ قراءة ما بين السطور في لوحات ابداعية

0

بشار الأسد سيرحل عام 2018م ! ليست نبوءة عرّاف ، ولا واحدة من ألغازنوستراداموس .. فقط هي قراءة لواقع الثورة السورية المباركة التي تواجه أمريكا الصليبية وأذرعها : روسيا – إيران – إسرائيل – طواغيت العرب .
في البدء .. لنعترف أن شخصية سيكوباتية مثل شخصية بشار الأسد ، لن يرحل مطلقا بأى حل سياسي ، حتى لو أمرته أمريكا أو روسيا أو إيران أن يرحل .. تُعرّف الموسوعة العالمية ويكيبيديا الشخصية السيكوباتية – وهي نفس خصائص بشار : أكثر الشخصيات تعقيداً وصعوبة في التعرف على صاحبها، حيث أن المعتل نفسيا يجيد تمثيل دور الإنسان العاقل وله قدرة على التأثير على الآخرين والتلاعب بأفكارهم, يتلذذ بالحاق الأذى بمن حوله ، المعتل نفسيا مستغل للمرأة بكل صور الاستغلال جسديا وماديا.. كذاب يعد ولا يفي وقد يصل سلوكه إلى ارتكاب الجريمة. كثيرا ما يتعهد ويعد ويخلف, هي شخصية لا يهمها إلا نفسها وملذاتها فقط، بعضهم ينتهي إلى السجون وبعضهم يصل أحياناً إلى أدوار قيادية في المجتمع نظراً لأنانيتهم المفرطة وطموحهم المحطم لكل القيم والعقبات والتقاليد والصداقات في سبيل الوصول إلى ما يريد هذا الشخص هو الإنسان الذي تضعف لديه وظيفة الضمير وهذا يعني أنه لا يحمل كثيرا في داخل مكونات نفسه من الدين أو الضمير أو الأخلاق أو العرف، وبالتالي فإننا نتوقع أن مؤشر المحصلة سوف يكون دائما في حالة من الميل المستمر نحو الغرائز ونحو تحقيق ما تصبو إليه النفس وحتى دون الشعور بالذنب أو التأنيب الذي يشعر به أي إنسان إذا وقع في منطقة الخطأ " أ.هـ
نخلص من ذلك أن الحل السياسي في سوريا مجرد كلام يُقال في المحافل الدولية ، وأن الواقع يحكمه أولا شخصية بشار الأسد موظف الاستخبارات الأمريكية ، ثانيا الثوار الذين تحوّلت ثورتهم إلي ثورة أيديولوجية تواجه حربا عقائدية : صليبية – شيعية – نُصيرية .
إن ما يُدار الآن في أروقة البيت الأبيض بصورة رئيسية هو إقامة دويلة كردية ، والحفاظ علي هضبة الجولان بيد الكيان الصهيوني ، يتماهي مع ذلك سعي الكرملين لإقامة دويلة نصيرية تكون صديقة لحكومة العدو في تل أبيب .
لماذا تحديدا تاريخ 2018م ؟
- 75 % من مساحة سوريا خارج سيطرة بشار الأسد
- فتوحات حلب الأخيرة إن استمرت بهذه الوتيرة وتلك القوة ، ستتحرر سوريا وفق المنظور الجيوبوليتيكي خلال عام ونصف العام .. إلي العامين ، لتتحرر معها محافظات أخري تكون دمشق من بينها .
- أي إدارة أمريكية قادمة ( هيلاري كيلينتون – دونالد ترامب ) تسعي للخروج من هذه الورطة ، ودعما لاستقرار إسرائيل
- استنزاف الاقتصاد الروسي الذي لن يستمر في هذه العمليات الاجرامية بعيدا عن حدوده التقليدية أكثر من عامين .
- طحن عظام إيران وحزب الله والميليشيات الشيعية التي باتت أكثر حرصا علي الانسحاب بعد هزائمهم العديدة .
وإن نظرنا من الناحية العقائدية ، نجد أن فترة سبع سنوات ، سيتحقق معها النصر إن شاء الله ولها دلالتها : " غُلِبَتِ الرُّومُ فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ فِي بِضْعِ سِنِينَ ۗ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ ۚ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ بِنَصْرِ اللَّهِ ۚ يَنصُرُ مَن يَشَاءُ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ " ( الروم : 2 – 5 ) . يقول القشيري : المشهور في الروايات أن ظهور الروم كان في السابعة من غلبة فارس للروم أ.هـ
وفي قصة سيدنا يوسف عليه السلام نري أن الانفراجة قد جاءت بعد سبع سنوات من الشدة : " يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنبُلاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَّعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تَأْكُلُونَ ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تُحْصِنُونَ ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ " .. عن ابن عباس ، قوله: (عام فيه يغاث الناس وفيه يعصرون)، يقول: يصيبهم غيث ، فيعصرون فيه العنب ، ويعصرون فيه الزيت ، ويعصرون من كل الثمرات.
بالقطع نتمني انتصار الثورة السورية اليوم قبل الغد ، ولكن هذه قراءة لواقع نحياه ، وسط حرب صليبية كونية تستهدف الإسلام والمسلمين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © شبكة مِجْهَار

تصميم الورشه