وزراء نداء تونس يرفضون حضور جلسة طلب تجديد الثقة في حكومة الصيد

0



تقدّم رئيس الحكومة، الحبيب الصيد، اليوم الأربعاء، بمطلب رسمي لمكتب مجلس نواب الشعب لتجديد الثقة في حكومته من قبل نواب البرلمان.
تأتي هذه الخطوة التي أقدم عليها رئيس الحكومة اثر قرار مجلس نواب الشعب دعوته الى جلسة استماع الجمعة القادم، في ظل تباين كبير في مواقف الكتل البرلمانية.
في سياق متصل، أفادت مصادر مطلعة لـ”الشارع المغاربي” بأن وزراء نداء تونس الطامحين لخلافة الصيد على رأس الحكومة يرفضون الحضور في جلسة طلب تجديد الثقة، علما وأن رئيس الحكومة كلّف وزراءه بإعداد ملفاتهم استعدادا للدفاع عن خيارات حكومته.
رفض وزراء نداء تونس الحضور ضمن الفريق في جلسة طلب تجدبد الثقة، سببه واضح وهو تجنب التبعات السياسية التي سيخلّفها عدم تجديد النواب الثقة في حكومة الصيد، تبعات تضم بالأساس تقليص او بالاحرى قبر طموحات عدد من الوزراء سواء للاستمرار في مناصبهم الحالية او لخلافة الحبيب الصيد.
وتشير الكواليس الى أن وزيرين فقط سيحضران جلسة طلب تجديد الثقة وهما الناطق الرسمي باسم الحكومة خالد شوكات الذي أعرب في وقت سابق عن تحفّظاته بخصوص مبادرة رئيس الجمهورية، ووزير الشؤون الاجتماعية محمود بن رمضان.
يشار الى أن حزب نداء تونس انشغل منذ اطلاق الباجي قائد السبسي لمبادرته السياسية الرامية لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية لتقديم مرشحيه لخلافة الصيد ليبقى اهمهم وزير المالية الحالي سليم شاكر.
يذكر أنّ 6 وزراء من نداء تونس (أعضاء الهيئة السياسية التي يقودها نجل الرئيس حافظ قائد السبسي) أصدروا سابقا بيانا تبنوا فيه مبادرة رئيس الجمهورية وأقروا بفشل حكومة الصيد.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © شبكة مِجْهَار

تصميم الورشه