نداء تونس .. بوادر حرب جديدة على التعيينات ومستشار الرئيس يستحوذ على الصفحة الرسمية للحزب ويعطّلها

0

بدأت بوادر أزمة جديدة تطفو في الأفق داخل حزب حركة نداء تونس، فلن تمرّ حرب التعيينات في حكومة الشاهد دون انقسامات جديدة في الحزب الذي طالما عودنا على فصول من التشظِّي كان محورها الأساسي نجل رئيس الجمهورية الذي ورث رئاسة الحزب عن أبيه بعد حلقات عديدة من التصارع وصلت إلى حد تبادل العنف، هذه المرّة المعركة كان سببها مستشار هلل في ماضي الأيام للانقلاب في تركيا، حيث استحوذ هذا الأخير على الصفحة الرسمية للحزب بتعليمات من لوبيات تريد الهيمنة على الحزب.

وكما تبيّنه الصورة فإن الصفحة الرسمية للحزب الفائز في الانتخابات التشريعية معطّلة بسبب قيام مستشار رئيس الجمهورية بالتلاعب بالصفحة الرسمية بتعليمات من هذه اللوبيات التي تسعى بالأساس إلى ابعاد حافظ قائد السبسي من الواجهة والقضاء على طموحاته السياسية وكذلك الاستحواذ على أكبر قدر من التعيينات في الحكومة الجديدة، وهو ما يعمّق الخلاف بينها وبين ابن الباجي.


وتفيد مصادرنا المطّلعة على كواليس قصر قرطاج بأن الحرب مازالت دائرة بين هذه الأطراف، خاصة مع تقدم نسق المشاورات حول تشكيلة حكومة الشاهد.
وتؤكّد ذات المصادر أن هذه الحرب غذتها دسائس عدد من المستشارين داخل القصر يريدون الانفراد بالتعينات في حكومة الشاهد بهدف ابعاد حافظ قائد السبسي عن الواجهة السياسية والقضاء على طموحاته في اعتلاء مناصب قيادية في الحكومة الجديدة، وهو ما يفسّر استحواذهم على الصفحة ربّما لاستغلالها في تلميع صورة قيادات أخرى في نداء تونس على حساب حافظ السبسي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © شبكة مِجْهَار

تصميم الورشه